26.02.2021

The 46th session of the Human Rights Council (HRC) began on the 22nd of February, starting with a High-Level Segment (HLS), spanning three days, where dignitaries representing over 130 countries address the Council on their efforts to protect and promote human rights. During each March HLS, NGOs have the opportunity to nominate 4 representatives from around the world to speak at the segment. GICJ, along with its partners, nominated Ms. Zina Jalal from Iraq to be one of the four NGO representatives to address the HRC.

Ms. Zina Jalal delivered the statement on the 24th of February under the theme ’Democracy under threat, how to build back better and achieve SDG 16?’ Therein, reference was made to some of the challenges currently interfering with efforts to strengthen democracy around the world, reminding the Council that it is not solely new and flourishing democracies that have been compromised by these challenges, but also the long-standing democratic systems.

As conflict, corruption, a lack of justice, and the erosion of the rule of law have caused major human rights violations, the impact of the COVID-19 pandemic has fueled political repression and further exacerbated many crises. This is visible in all corners of the world, with governments from Myanmar, Eastern Europe, Africa, Russia, and the Middle East misusing their authority. This particular statement also specifically highlighted the worrying situation in Iraq, where corruption, arbitrary detentions, arrests, enforced disappearances, torture and extrajudicial killings are commonplace. These violations are consistently and systematically occurring but with little repercussions, resulting in total impunity.

Ms. Jalal also drew attention to the fact that these horrific violations were evident in Iraq during the demonstrations that started in October 2019, in which hundreds of thousands of citizens demanded an end to the sectarian discrimination and government corruption. Sadly, the peaceful demonstrators were met with severe violence and as a result, more than 700 demonstrators were killed, and thousands wounded. The Council was made aware that the continuation of these heinous acts, in conjunction with a state of total impunity and militia control, are a direct threat to peace and democracy in the country.

The statement called upon the Human Rights Council to accelerate progress towards peace and justice to ensure sustainable development goals are met by helping the most fragile democracies, especially Iraq. 


بيان شفوي من المجتمع الدولي حول استهداف الديمقراطية والعدالة

 بدأت الدورة السادسة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان في22   شباط/فبراير مع الجزء رفيع المستوى، الذي يمتد على مدى ثلاثة أيام، حيث يخاطب مسؤولون من أكثر من 130  دولة المجلس بشأن الجهود الرامية إلى حماية حقوق الإنسان وتعزيزها. وخلال كل دورة تعقد في آذار/مارس ، تتاح فرصة للمنظمات غير الحكومية لإختيار أربع متحدثين من مختلف دول العالم لتمثيلها في هذا الجزء. وقدّ رشح مركز جنيف الدولي للعدالة، بالتعاون مع منظمات دولية غير حكوميّة اخرى، السيدة زينة الصعب من العراق لتكون واحدة من الأربعة متحدثين لإلقاء بيانٍ في الجزء رفيع المستوى.

وفي بيانها الذي القته اليوم الاربعاء 24/2/2021، تحت عنوان "الديمقراطية في خطر، كيف يمكن إعادة البناء بشكل أفضل وتحقيق الهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة؟ أشارت السيدةزينة  إلى التحديات التي تواجه جهود تعزيز الديمقراطية بشكل عام سواء الديمقراطياتٍ الجديدة أم الأنظمة الديمقراطية العريقة. حيث أن الصراع والفساد وغياب العدالة وتآكل سيادة القانون، تسبّبت في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، إضافةً الى تأثير انتشار جائحة كورونا وإساءة استخدام السلطة لبعض الحكومات مثل ميانمار ومناطق اخرى في افريقيا والشرق الاوسط، مع التأكيد على الوضع المقلق للغاية في العراق.

وأوضحت السيدة زينة، أنّ العراق يشهد فساداً وإعتقالاتٍ تعسفيّة واختفاءٍ قسري وتعذيب وقتل خارج نطاق القضاء على شكلٍ واسع النطاق مع الإفلات من العقاب. وقدّ تجلّت هذه الانتهاكات المروّعة اثناء التظاهرات التي ضمّت مئات الآلاف من المواطنين في تشرين الأول/أكتوبر 2019 للمطالبة بإنهاء النظام الطائفي والفساد الحكومي والتي جوبهت بالعنف الشديد. وقتل على إثر ذلك أكثر من 700  متظاهر وجرح الآلاف. ومما يؤسف له استمرار هذه الأعمال الشنيعة في ظلّ حالة الإفلات التام من العقاب، وسيطرة الميليشيات، المهدّدة للسلام والديمقراطية في البلاد.

وفي الختام دعى البيان مجلس حقوق الإنسان الى العمل لتسريع التقدّم نحو السلام والعدالة.  من أجل تعزيز الديمقراطيّة والتمنية المستدامة.

Justice, Human rights, Geneva, geneva4justice, GICJ, Geneva International Centre For Justice

هومنظمة غير حكومية مستقلة ، غير ربحية، مقرها في جنيف، مكرسة لتعزيز وتقوية الالتزام بمبادئ وقواعد حقوق الإنسان. مستندا في عمله على قواعد ومبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، يتابع مركز جنيف الدولي للعدالة...

إقرأ المزيد...

يتلخص المشروع بعملية توثيق واسعة النطاق لإنتهاكات حقوق الإنسان المستمرة في العراق منذ عشر سنوات.  يتولى بموجبها عدد من الخبراء جمع كل ما يمكن جمعه من الإنتهاكات، وخاصّة الإعتقالات التعسفية وقضايا التعذيب، والقتل خارج القضاء والإختفاء القسري...

إقرأ المزيد...

يوفر مركز جنيف الدولي للعدالة دورات تدريبية في مجالات حقوق الإنسان وعمل الأمم المتحدّة والمنظمات الدولية عموماً، ويتضمن التدريب دروساً نظرية وعملية تجري، غالباً،  في جنيف. وتوفّر الدورات تدريباً على كيفية التواصل الفعّال مع مجلس حقوق الإنسان...

إقرأ المزيد...

عمران دقنيش - الصمت الذي هز الضمائر

حتى لا ننسى: قصص لضحايا حقيقيين


عمران دقنيش - الصمت الذي هز الضمائر
عمران دقنيش - الصمت الذي هز الضمائر في شهر آب 2017، اهتز ضمير العالم من قبل صورة لطفل يبلغ من العمر خمس سنوات، مغطى بالغبار والدم، يجلس في الجزء الخلفي من سيارة إسعاف، ويبدو على ملامحه الصدمة...
عبير قاسم الجباني

حتى لا ننسى: قصص لضحايا حقيقيين


عبير قاسم الجباني
عبير قاسم الجباني (1991 – 2006) كانت فتاة عراقية تبلغ من العمر 14 عاما، تعرضت للاغتصاب والقتل، وقتل جميع افراد عائلتها على يد جنود الجيش الامريكي، في 12 مارس 2006  عبير في السابعة من عمرهاكانت تعيش عبير...
علي شلال القيسي

حتى لا ننسى: قصص لضحايا حقيقيين


علي شلال القيسي
في عام 2004، تم نشر صورا لسجناء عراقيين مقيدين إلى مقاود الكلاب والأسلاك الكهربائية وتلقى ردت فعل صاخبة على الأخبار. وفقد اصبح أبو غريب بمثابة مركز للفضائح عن الجرائم التي ارتكبت, وواحد من السجون...
مقتل زيدون مأمون السامرائي

حتى لا ننسى: قصص لضحايا حقيقيين


مقتل زيدون مأمون السامرائي
مهما غابت أو غيبت الاحصائيات عن العدد الحقيقي لضحايا الغزو والاحتلال الأمريكي للعراق سنة 2003 ومخلفاته المأسوية، فان ذلك لن يحجب فظاعة الجرائم التي أُرتكبت بحق الشعب العراقي منذ بداية الغزو.  فقد...

الفيديوهات

Watch the video

اشترك في القائمة البريدية
الرجاء اضافة البريد الإلكتروني الخاص بكم في الحقل أدناه للحصول على النشرة الإخبارية الخاصة بمركز جنيف الدولي للعدالة

اكتب لنا شكواك