مشروع توثيق حالة حقوق الإنسان في العراق

يتلخص المشروع بعملية توثيق واسعة النطاق لإنتهاكات حقوق الإنسان المستمرة في العراق منذ عشر سنوات.  يتولى بموجبها عدد من الخبراء جمع كل ما يمكن جمعه من الإنتهاكات، وخاصّة الإعتقالات التعسفية وقضايا التعذيب، والقتل خارج القضاء والإختفاء القسري والإغتصاب والتهجير، وما تعرّض له علماء العراق وكوادره الكفوءة من حملة إغتيالات أدّت بمن بقي منهم على قيد الحياة الى الهجرة، وما جرى من تخريب للنظام القضائي، وما حصل من سرقة لثروات البلاد، وما أرتكبته وحدات المرتزقة والشركات الخاصّة من جرائم، وغير ذلك من الإنتهاكات. ثم يجري إعداد تقارير رصينة بشأنها الى الأجهزة المعنية في الأمم المتحدّة وبخاصة المقرّرين الخاصّين، والخبراء المستقلين وفرق العمل. كذلك إرسال الرسائل والنداءات العاجلة الى الجهات ذات العلاقة بخصوص الإنتهاكات الوشيكة الحدوث بهدف تفادي حدوثها. وسيكون كل ذلك مقدّمة لعرض الإنتهاكات على القضاء.

الأهداف

القيام باوسع عملية توثيق للأنتهاكات التي حدثت في العراق خلال السنوات العشر الأخيرة، وبالتالي يصبح مرجعية دولية في هذا المجال.

حثّ الجهات ذات العلاقة على القيام بإجراءات عملية مثل، زيارات تقصّي حقائق،  وإجراء تحقيقات مستقلّة.

وضع حالة حقوق الإنسان في العراق على جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان، وتعيين مقرّر خاص لتلك الحالة.

إستخدام ما ينتج عن التوثيق في إجراءات لاحقة منها رفع دعاوى في المحاكم الوطنية والدولية، وبما يؤدّي الى ملاحقة المرتكبين ومحاسبتهم عن أفعالهم، وتعويض الضحايا.

توفير فرص تدريبية لعدد من العراقيين الناشطين في مجال حقوق الإنسان وبخاصة ما يتعلق بتوثيق الإنتهاكات.

وصف العمل

توثيقي: إذ يتركز الجزء الأساسي من العمل على جمع أكبر قدر من الأدلة والشواهد على إنتهاكات حقوق الإنسان في العراق وتصنيفها، ثم دراستها وتحليلها، وإعداد تقارير رصينة بشأنها طبقاً لإجراءات الأمم المتحدّة وحسبّ التصنيفات المتّبعة. توجّه هذه التقارير الى الجهات ذات العلاقة وبخاصة الى أصحاب الولايات أو الإجراءات الخاصة. وبالتالي فأن ما سيجري إعداده من تقارير ورسائل ونداءات، يجب أن يكون على درجة عالية من الحرفية والمصداقية وقوة الإقناع.

رسائل و نداءات: سيجري إرسال الرسائل والنداءات العاجلة وطلب التدخل من احدى أجهزة الأمم المتحدّة او غيرها من الهيئات في حالات الإنتهاكات الوشيكة الحدوث.

مشاركة فعّالة: كذلك سيتطلب المشاركة في معظم اجتماعات فرق العمل ضمن هيئات ولجان حقوق الإنسان والإستمرار بعرض قضية العراق في كل هذه الإجتماعات من خلال التقارير  الموثّقة الناتجة عن هذا العمل. كما سيتطلب العمل عقد لقاءات مستمرة مع اعضاء السلك الدبلوماسي والبعثات الدبلوماسية الممثلة في الأمم المتحدّة او غيرها من الهيئات.

تدريب و اكتساب خبرات: سيوفر العمل فرصاً تدريبية للضحايا أو ذويهم بما يمكّنهم من إكتساب الخبرات اللازمة لعرض حالاتهم مباشرة  في الإجتماعات والندوات وفرق العمل في الأمم المتحدة.

النتائج المتوقعة

تسليط الضوء بصورة اوسع على الإنتهاكات وكشف حجم الدمار المادّي والمعنوي.

عملية توثيق واسعة، وسيكون للتوثيق قوة اضافية كونه سيصدر تباعاً بتقاريرعن أجهزة الأمم المتحدّة كلٌ حسب اختصاصه.

قيام الأجهزة المعنية بطلب زيارات او إرسال بعثات تحقيقية او لجان تقصّي حقائق.

بحث  حالة حقوق الإنسان في العراق داخل  مجلس حقوق الإنسان واتخاذ القرارات اللازمة بشأنها

تثبيت حقوق الضحايا ضمن السياقات الأصولية والسعي الى تحقيق قدر من العدالة بتعويض المتضرّرين عن ما أصابهم من أضرار مادّية ومعنوية ومحاسبة المسبّبّين للضرر.

إن عمليات التوثيق هذه ستكون مهمة، وأساسية لأية مساعٍ أخرى، خاصة في المحاكم الوطنية أو الدولية.

المستلزمات

يتطلب هذا العمل جهود مضنية ويحتاج خبرات واستشارات كثيرة  ومساهمات جادّة  ومخلصة من كل الذين يهمهم التخفيف من مأساة العراق وأبنائه، سواء بتقديم  الدعم المادّي  من خلال التبّرع على رقم الحساب الخاص بالمركز ، والدعم  المعنوي من خلال تزويد المركز بالمعلومات الموثّقة عن حالات محدّدة من الإنتهاكات.


العراق: الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان

مواقف و تصريحات مركز جنيف الدولي للعدالة حول حالة حقوق الانسان في العراق

يتابع مركز جنيف الدولي للعدالة بقلق بالغ ما يجري من انتهاكات جسيمة، منتظمة، وعلى نطاق واسع في العراق من قبل السلطات الحكومية واجهزتها الأمنية يضاف الى ذلك الميليشيات والعصابات الأرهابية.

ان مركز جنيف الدولي للعدالة، سبق ان اوضح في تقاريره التي قدّمها الى الأمم المتحدّة أن السياسات التي طبّقتها حكومات المحاصصة الطائفية، والتي وضعتها قوى الاحتلال هي الخطر الحقيقي المُحدق بالعراق والتي ستؤدي إلى التقسيم وكوارث أخرى.

و يكرّر مركز جنيف الدولي مناشداته للأمم المتحدة لتغيير سياستها في العراق، ولمكتب المفوض السامي لحقوق الانسان بايلاء موضوع العراق الاهتمام اللازم، والعمل على ارسال فريق من المقرّرين الخاصّين للتحقيق بكل الانتهاكات المرتكبة، كما يؤكد مرة أخرى ضرورة تعيين مقرّر خاص لحالة حقوق الانسان في العراق.


التظاهرات العراقية ممارسة لحرّية التعبير ام دفاعٌ عن الحقّ في الحياة؟

 توثيق انتهاكات حقوق الانسان ضد المتظاهرين في العراق


نشاطات مركز جنيف الدولي للعدالة بخصوص احكام الاعدام في العراق




اوضاع حقوق الانسان في العراق
ضمن مشاركات مركز جنيف الدولي للعدالة في مجلس حقوق الانسان و اللجان التعاهدية لحقوق الإنسان


مشاركة مركز جنيف الدولي للعدالة في مؤتمرات دولية عن حالة حقوق الانسان في العراق


هومنظمة غير حكومية مستقلة ، غير ربحية، مقرها في جنيف، مكرسة لتعزيز وتقوية الالتزام بمبادئ وقواعد حقوق الإنسان. مستندا في عمله على قواعد ومبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، يتابع مركز جنيف الدولي للعدالة...

إقرأ المزيد...

يتلخص المشروع بعملية توثيق واسعة النطاق لإنتهاكات حقوق الإنسان المستمرة في العراق منذ عشر سنوات.  يتولى بموجبها عدد من الخبراء جمع كل ما يمكن جمعه من الإنتهاكات، وخاصّة الإعتقالات التعسفية وقضايا التعذيب، والقتل خارج القضاء والإختفاء القسري...

إقرأ المزيد...

يوفر مركز جنيف الدولي للعدالة دورات تدريبية في مجالات حقوق الإنسان وعمل الأمم المتحدّة والمنظمات الدولية عموماً، ويتضمن التدريب دروساً نظرية وعملية تجري، غالباً،  في جنيف. وتوفّر الدورات تدريباً على كيفية التواصل الفعّال مع مجلس حقوق الإنسان...

إقرأ المزيد...

مقتل زيدون مأمون السامرائي

حتى لا ننسى: قصص لضحايا حقيقيين


مقتل زيدون مأمون السامرائي
مهما غابت أو غيبت الاحصائيات عن العدد الحقيقي لضحايا الغزو والاحتلال الأمريكي للعراق سنة 2003 ومخلفاته المأسوية، فان ذلك لن يحجب فظاعة الجرائم التي أُرتكبت بحق الشعب العراقي منذ بداية الغزو.  فقد...
عمران دقنيش - الصمت الذي هز الضمائر

حتى لا ننسى: قصص لضحايا حقيقيين


عمران دقنيش - الصمت الذي هز الضمائر
عمران دقنيش - الصمت الذي هز الضمائر في شهر آب 2017، اهتز ضمير العالم من قبل صورة لطفل يبلغ من العمر خمس سنوات، مغطى بالغبار والدم، يجلس في الجزء الخلفي من سيارة إسعاف، ويبدو على ملامحه الصدمة...
عبير قاسم الجباني

حتى لا ننسى: قصص لضحايا حقيقيين


عبير قاسم الجباني
عبير قاسم الجباني (1991 – 2006) كانت فتاة عراقية تبلغ من العمر 14 عاما، تعرضت للاغتصاب والقتل، وقتل جميع افراد عائلتها على يد جنود الجيش الامريكي، في 12 مارس 2006  عبير في السابعة من عمرهاكانت تعيش عبير...
علي شلال القيسي

حتى لا ننسى: قصص لضحايا حقيقيين


علي شلال القيسي
في عام 2004، تم نشر صورا لسجناء عراقيين مقيدين إلى مقاود الكلاب والأسلاك الكهربائية وتلقى ردت فعل صاخبة على الأخبار. وفقد اصبح أبو غريب بمثابة مركز للفضائح عن الجرائم التي ارتكبت, وواحد من السجون...

الفيديوهات

Watch the video

اشترك في القائمة البريدية
الرجاء اضافة البريد الإلكتروني الخاص بكم في الحقل أدناه للحصول على النشرة الإخبارية الخاصة بمركز جنيف الدولي للعدالة

اكتب لنا شكواك